تحقيقات وتقاريرسلايدر اهم الاخبار

“المولد مراجيح وعيال وشوش دارويش” مشاهد في مولد سيدي أبو الحجاج الأقصري..صور

“المولد مراجيح وعيال وشوش ودراويش” تشهد ساحة أبو الحجاج ،اليوم ، بمحافظة الاقصر ، احتفالات مولد بتواجد المراجيح وبائعي حلوى المولد ، استعدادًا لليلة الخاتمية و احتفالات الأهالي ،في 14شعبان من كل عام ، حيث توافد الزوار والأطفال بأعداد كبيرة على الألعاب في جو من البهجة والسرور.

بدء توافد الالآف خلال الأيام الماضية في أجواء احتفالية، أناشيد صوفية، رجال ونساء وأطفال من كل محافظات مصر يحتفلون جميعاً بالمولد، وضحكات الأطفال والكبار فوق الألعاب والمراجيح ، كما يقبل بعض الأطفال على الألعاب الأخرى مثل اللعبة الدوارة.

وافترش بائع حلوى مولد، والذي يعرض أصنافا متعددة من الحلوى أهمها: الفول والفولية والحمصية، كما تسجل الصور تواجد بائع الطراطير الورقية والتي تلفت أنظار الصغار،تعد «مراجيح» المولد من التراث مستمر مع جميع الأجيال، وهي من الألعاب الهامة التى يحرص الأطفال على اللعب بها كل عام، خاصة فى الأقصر، وبالرغم من تغير أشكالها على مرور السنوات، إلا أن الأطفال يتوافدون عليها بالمحافظة احتفالا بالمولد ،ويعد مولد أبو الحجاج من أقدم الموالد في مصر وعلي الرغم أنه عيد محلي الا أنه يعتبر من أقدم الموالد في مصر وعلي الرغم أنه عيد محلي فهو أحد أكبر الموالد الدينية في صعيد مصر.

وعلي جانب الأخر تكثر حلقات الذكر والمدح النبوي. والهدايا وإقامة حلقات للفن الفلكوري كالمزمار البلدي ورقص التحطيب، سماع الأغاني والأشعار والمديح النبوي والقصائد الدينية.

ويذكر الباحث والكاتب الأقصري «عبد الجواد الحجاجي» في كتابه” الأقصر في مائة عام” منذ عام ٦٤٣ه-١٢٤٥م الأقصر تحتفل بمولد أبو الحجاج كأعظم احتفال لشيخ في الصعيد كله ويتم ذلك في ليلة ١٥شعبان من كل عام.

ويضيف أنه ترجع عظمة الاحتفال بالشيخ أبو الحجاج بالأقصر في رأينا أن الأقصر طال انتظارها له طويلا جدا فقد دخل الإسلام في القاهرة عام ٢٠هجريا وبعد ست قرون تقريبا جاء الشيخ أبو الحجاج إلي الأقصر ليقود مدرسة في التوحيد والتصوف والزهد بالأقصر لذلك لا عجب أن ينتظر مولدة كل عام. بالإضافه إلي أنه سوق تجارى رائج تخزن الغلال قبلها بشهور لاستخدامها في عمل الكوبيبة والخبز لضيوف الشيخ وتنحر الماشية والأغنام التى تربي وتعلف لتنحر في هذا اليوم. وزحام بالأقصر لا يبارية إلا زحام مولد الحسين والسيدة بالقاهرة فقط. ويحتفل أبناء الأقصر الشيخ أبو الحجاج بتلاوة القرآن بمسجده العامر منذ أوائل شعبان حتي الليلة الخاتمية وغيرها من العادات عاشت بالأقصر مع الشيخ طوال مايقرب بالمائة الثامنة من الاعوام في جو من الروحانيات تعيشها بالأقصر طوال ايام مولده و المنطقه المحيطة بالمسجد تشهد طوال ايام المولد حتي الساعات الأولي من الصباح احتفالات وتعيشه الأقصر في أيامها جوا من الروحانية وفنون شعبية من تحطيب ومزمار بلدى وسباق خيل وغيرها.

جدير بالذكر أن العارف بالله أبو الحجاج الأقصري ولد في أوائل القرن السادس الهجري ببغداد، في عهد الخليفة العباسي المقتفي لأمر الله، لأسرة كريمة، ميسورة الحال، عرفت بالتقوى والصلاح. وكان والده صاحب منصب كبير في الدولة العباسية، ويرجع نسبة هو السيد يوسف عبد الرحيم بن يوسف بن عيسي الزاهد بن محي الدين بن منصور بن عبد الرحمن الملقب بشيخه بن سليمان بن منصور بن ابراهيم بن راضون بن ناصر الدين بن أبراهيم بن احمد بن عيسي الشهير ابن نجم بن تقي الدين بن عبد الله بن الدين الدني بن عبد الخالق بن نجم الدين بن عبد الله أبي الطيب عبد الخالق بن أحمد بن اسماعيل ابي الفراء الشهير بن عبد الله بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن الامام علي زين العابدين بن الامام ابي عبد الله الحسين بن الامام سيدي علي بن ابي طالب وامه سيدتنا فاطمه الزاهراء بنت سيد الاولين والاخرين سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق