صحة

بالصور حميات الأقصر ترد على فيديو تم نشره لسيدة تدعي طاقم المستشفى بالاهمال .

#الأقصر_بلدنا

انتشر اليوم عبر أحدي صفحات السوشيال ميديا فيديو لسيدة مصابة بفيروس كورونا المستجد بنتيجة إيجابية ، وتقطن الآن بمستشفي حميات الأقصر لحين نقلها إلي مستشفي العزل حسب البروتوكول المحدد لوزارة الصحة ، تدعي هذه السيدة في الفيديو المنتشر بأن طاقم المستشفي لا يقوم بعمله وأن هناك إهمال من الطاقم بالكامل .

وصرح الدكتور محمد محمد الرملي مدير مستشفى الحميات بالأقصر بأن السيدة المذكورة قد دخلت إلى استقبال مستشفى الحميات فى مساء يوم الجمعة الموافق  1/ 5 / 2020 وأنه تم الاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد ( cov-19) و تم حجزها لعمل المسحة لها طبقا للبروتوكول الموضوع من قبل الوزارة دون اغى إهمال او تأخير ، ولكنه نظراً للضغط الشديد على المستشفى و عدم وجود أية أماكن خالية ،  وأن السيدة المذكورة  حالتها كانت تستدعى الحجز بالمستشفى قمنا باخلاء سكن لأحد طاقم التمريض (فني المعمل) والكائن أعلي المعمل ، وتم حجزها بهذه الغرفة ،وذلك لضرورة الحالة القصوي ،  ولقد لوحظ عقب حجزها أنها أعطت الأنسولين الخاص بها لأحد عمال النظافة لوضعه بالثلاجة فقام العامل بوضع الأنسولين بالفريزر و هذا خطأ حقيقى من الطرفين حيث أعطت السيدة الأنسولين لغير متخصص ووضع العامل الانسولين فى الفريزر و قد قمنا بتحويل العامل الى التحقيق ، لأنه تدخل في غير عمله ، وهو أخذ أحد الأدوية الخاصة بالمريض وحفظها .

وقد تحمل الدكتور محمد الرملي مدير المستشفى ثمن الأنسولين الخاص بالسيدة المصابة ،  والذى فسد بسبب تصرف خاطئ من السيدة ومن العامل ، مع العلم انها لم تعطه للممرض المسئول .

وذكر مدير الحميات بأن السيدة ذاتها كانت قد أشارت إلى عدم نظافة الغرفة ، مطالبا الجميع بالعودة للفيديو وملاحظة أن الغرفة نظيفة بالفعل ، و كما شاهدنا فى الفيديو أن العامل و هو يقوم بتغيير كيس النفايات بكيس نفايات احمر اللون (و قد كان لا يعلم انها تصور )  فهل هذا دليل على الاهتمام ام الاهمال !!!!

كما قامت السيدة بتصوير الحمام و لوحظ أنه نظيف الى حد كبير مع العلم أن هذا حمام سكن شباب فنيى المعمل و غير مجهز لاستقبال المرضى  ، ومع ذلك كان قسم الصيانة قد أعد تقريرا بعدم وجود صنبور مياه للحوض و قامت نقابة المهندسين  بالتطوع لإصلاح و صيانة الحمامات على نفقتها و لكن لم تبدأ اعمال الصيانة حتى الآن ، و لكن فى الفيديو لاحظنا ان السيدة لا تحتاج الى النزول للدور الأسفل لانه يوجد حوض آخر بنفس المكان
أما بالنسبة للصابون السائل فهل يعقل أن نضع علبة صابون سائل قد تكون سببا فى نقل العدوى من مريض الى اخر ،  وهذا ممنوع تماما ،  و لكن بالعودة إلى الفيديو ستشاهدون ان السيدة استلمت صابونة جديدة خاصة بها وحدها إضافة للمياة المعدنية الموجودة على الطرابيزة الخاصة بالمريضة .

وأضاف الرملي أن الملايات ممنوع استعمالها تماما لعدم نقل العدوى و نقوم بغسيل السرير بالكلور و المنظفات حتى يتم تعقيمه ما بين مريض و اخر .

وفي الإتجاه ذاته أوضح الدكتور محمد الرملي أن مستشفى حميات الأقصر ليست مكانا لعلاج المريض المصاب بالكورونا و لكن فقط حجز حتى انتهاء التشخيص والفحوصات اللازمة  و النقل إلى مستشفى العزل ، و مع ذلك نقدر حالة كل مريض و احتياجاتة النفسية و توتره العصبى إضافة لطول فترة الإنتظار بالمستشفى ترقبا لظهور نتيجة قد تكون ايجابية و انتظار اخر لحين النقل الى مستشفى العزل ،  كما نعمل على احتواء جميع ردود الافعال حتى نصل بالأمور إلى بر الأمان واجتياز هذه الأزمة بسلام وأمان .

كما ناشد مدير مستشفى حميات الأقصر  أهالي الأقصر جميعا بالحفاظ على أنفسكم و عدم التعرض للعدوى و فى حالة التعرض للعدوى بهذا الوباء الذي اجتاح العالم أجمع ،  فحاولوا مساعدتنا بهدوء اعصابكم  حتى نقدم لكم الخدمة التى تنتظروها جميعا
و نحن ساهرين نصل الليل بالنهار عملا على راحتكم مع العلم أننا نتابع كل مريض و كل حالة و هناك مواعيد لمرور الاطباء و التمريض .
حمى الله مصر وشعبها وجيشها وكامل الحب و الاحترام و التقدير لكل من يحاول مساعدتنا لتقديم الخدمة اللائقة .

أحمد يحيي

صحفي ومدير تحرير جريدة الأقصر بلدنا . ahmedyahia7514@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق